Sunday, July 31, 2011

شكرا باعثة الثّورة


بعد الآنسة المنسّقة العامة للثورة والي كان ليها دور كبير في انجاحها ,نكتشفو اليوم الأيادي الخفيّة الي كانت تحرّك وتخطط وتنفذ... مدام ذكرى ربّي يحميها والي من غيرها منعرش شكان يصير في ثورتنا تحكيلنا اليوم البعض من الخفايا والاسرار الخطيرة الي تكشف لاول مرة وانفردت قناتنا اللّوطانية بنشرها, فشكرا باعثة الثورة !